‏نـصّ | Text (@text_50 )

‏نـصّ | Text

Bio وراء كل كاتب جميل .. إمرأه أجمل
Location الخاص للدعاية والاعلان
Tweets 724
Followers 238,9K
Following 4
Account created 29-09-2015 23:32:08
ID 3730847779

iPhone : ليس ضروري أن الشخص الذي يُعطيك النصيحة كاملاً، ولكنه قد يعطيك شيئاً ينقصك !

  • Start Video

iPhone : "ﺍﻷ‌ﻡ ﻫﻲ ﺍﻹ‌ﻧﺴﺎﻧﺔ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻗﺪ ﺗﻨﺴﻰ ﺃﻥ ﺗﺪﻋﻮ ﻟﻨﻔﺴﻬﺎ ﻓﻲ ﺻﻼ‌ﺗﻬﺎ ﻷ‌ﻧﻬﺎ ﺗﻜﻮﻥ ﻣﺸﻐﻮﻟﺔ ﺑﺎﻟﺪﻋﺎﺀ ﻷ‌ﺑﻨﺎﺋﻬﺎ"

iPhone : نعم نتغير !
فالعقل ينضج ، والحقائق تتضح
ونظرتنا للأمور تختلف ، واستيعابنا يختلف
والعمر يتقدم ، فكيف لا نتغير ..!!

iPhone : نعم نتغير !
فالعقل ينضج ، والحقائق تتضح
ونظرتنا للأمور تختلف ، واستيعابنا يختلف
والعمر يتقدم ، فكيف لا نتغير ..!!

iPhone : "لسنا مجبرين على تبرير المواقف لمن يُسيء الظن بنا ، من يعرفنا جيداً يفھمنا جيداً ، فالعين تُكذب نفسھا أن أحبّت والأذنُ تُصدّق الغير إن كرِهت ."

iPhone : من الأدب أن لا تسأل أحداً عن شيء
يخفيه عنك فإن لم يكن ظاهراً لك فهو
غالباً لا يخصك ."

iPhone : "إن كان لديك عائلة تحبك
وبعض الأصدقاء الطيبين، وطعام على المائدة، وسقف فوق رأسك، فأنت أغنى مما تتصور "

iPhone : "القلوب التي تُسامح كثيراً وتصبر طويلاً
وتتنازل دوماً ، هي القلوب التي إن قررت
الرحيل فلن تعود يوماً ."

iPhone : "ثلاثة لا يستحقون أن تسامحهم :
- من ظلمك وقهر قلبك
- من تكلم خلفك وأبتسم بوجهك
- من كنت تعزه وتجاهل وجودك يوماً ما ."

iPhone : يمكنك قول "أنت تعني لي الكثير" بطريقة غير مباشرة كالتحدث عن تفاصيل يومك بالكامل والتي لا أحد يهتم بها أو يكترث لها على الاطلاق ولكنّك أحببت أن تشاركها مع ذلك الشخص الذي يعني لك الكثير بين كل هؤلاء الناس.

iPhone : كيف يعيش الظالمون! هل يعقل أن يكون هناك أشخاصاً يستطيعون النّوم وأنهم سبباً في أذية شخص أو شعوره بالوجع! كيف يكون باستطاعتهم وضع رأسهم على الوسادة والنوم .. ثم يمارسون حياتهم وكأن شيئاً لم يحدث.

"اللهم لا تجعلنا سبب أذية أحد من خلقك"

iPhone : “لا أريدك أن تحبني لأنني مرح وممتع، أو لأن وجهي جميل وشخصيتي عميقة، أو لأن أفكاري تعجبك وثيابي تجذبك، أريدك أن تحب السوء الذي أكرهه فيني، عيوبي التي أتجنّب إظهارها، أودّ أن تشعرني بالراحة في رؤيتها، أن تحب خوفي الذي لا يطيقه أحد، ومزاجيتي التي ترعب الجميع."

iPhone : ”اطرد من حياتك أصحاب القلوب السوداء أولئك الذين قاسمتهم رغماً عنك علاقة إجتماعية أو صداقة هشة أو حكاية حب فاشلة أولئك الذين دفعت ثمن وجودهم من صحتك ونفسيتك أولئك الذين سمموا أيامك الجميلة، كل ذنبك أنك أحسنت الظن بهم يوماً.”